مادة موجودة بمزيل العرق تصيب بسرطان الثدى والزهايمر أبتعدى عن منتجات هذه المادة

مادة موجودة بمزيل العرق تصيب بسرطان الثدى والزهايمر أبتعدى عن منتجات هذه المادة


مزيلات رائحة العرق شىء هام جدا لجميع النساء وخاصة فى فصل الصيف رغم أن لها أضرار ولكن تستخدمها السيدات وبكثرة حتى لاتتعرض للإحراج من رائحة غير محببه تظهر ويستنفر منها الأشخاص ومزيلات العرق الأن أصبح يدخل بها مواد ضارة للبشرة وتصيب بأمراض خطيرة فأصبحوا يصنعوها لتتغلغل فى أسباب ظهور رائحة العرق وليس لمكافحتها فقط .

وأصبحت الشركات تستخدم مادة " أملاح الألمونيوم " التى تجلب أمراض خطيرة مثل الزهايمر وسرطان الثدى لذلك عندما تجدى مزيل عرق داخله مكوناته هذه المادة أبتعدى عنه فورا وقد صرح موقع ألمانى عن خطورة هذه المادة التى تعمل على التخلص من رائحة العرق داخليا وليس لمكافحته فقط فهذه المادة تعتمد على التخلص من رائحة العرق بطريقتين هما .

الطريقة الأولى : تعمل هذه المادة على تقليص الجلد ويعمل على إنقباضه حتى تتوقف خلايا العرق عن إفراز العرق .

الطريقة الثانية : تنتج هذه المادة طبقات جيلاتينية من البروتينات تغلق خلايا العرق وتمنع من ظهور الرائحة .
لذلك فهى مادة ضارة جدا وتعمل على إغلاق منافذ إفرازات العرق التى تجعل البكتريا والفطريات تتكون داخل الجلد وتصيب بالسرطان وخاصة سرطان الثدى .

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة