فتاه اتصلت بشاب لتعاكسه وبعد انتهاء المكالمة حدث شىء غير متوقع كاااارثه !!

فتاه اتصلت بشاب لتعاكسه وبعد انتهاء المكالمة حدث شىء غير متوقع كاااارثه !!

هناك بعض الاشخاص عندما يفقدون الامان والحب والعطاء فى بيوتهم فى الغالب يقررون ان يبحثوا عنه خارج حياتهم حتى يعوضوا تلك المشاعر التى يفتقدوا وقد يقعون فى اخطاء كبيرة جدا ومصائب الا من رحم ربه وسوف احكى لكم قصة تلك الفتاه التى كانت تعاكس الشباب فى الهاتف وكيف انتهى بها الامر فى احد الليلى عندما كان يستعد احد الشباب للنوم كانت الساعه الثانية صباحا بعد يوم شاق فى العمل وهو ينتظر تلك اللحظة حتى يغلق عينه وينام وفى العاده دائما مايغلق الهاتف حتى يستطيع ان ينام جيدا دون اى ازعاج ولكن فى هذا اليوم نام دون ان يغلق الهاتف وبعد قليلا وقبل ان يسبح فى نوم عميق سمع صوت هاتف فقام ليرد وكان المتصل صوت فتاه وفى البدايه قالت انها اخطأت فى الاتصال بالرقم واغلقت الخط ولكن سرعان مااتصلت مره اخرى وكنت تريد ان تبدا حديث مع هذا الشاب من اجل التعارف واضاعة الوقت كنت متخيله انه مثل باقى الشباب سوف يسعد بذلك ولكن كانت الصدمه ان الشاب اخبرها ان غير الشباب ودعها الى الله وانه يعلم انها تعانى من مشكله ما فى حياتها دفعتها للقيام بذلك وانه من الممكن ان يعمل معها على حلها وماكان من الفتاه الا ان انهارت وبدأت تحكى قصتها الحزينة انها ام لااربع اولاد متزوجه من ابن عمها والذي كان جيد فى بدايه الزواج حيث رزقهم الله باربع اطفال ولكن بعد فتره تغير تمام حيث تعارف على بعض اصدقاء السوء وتغيرت اخلاقه تمام وقالت انه فى احد الايام جاء الى المنزل فى وقت متاخر وطلب منها ان تحضر كوبين من الشاي له ولصديقة ولكنه كان يغلق عليه الباب هو وصديقة وهنا الزوجه وضعت الشاي ولكنها كانت تشم رائحة عطر نسائي فواح بجانب ان الزواج لم يخرج لااخذ الشاي وظل بالداخل لمده ساعتين دون اى صوت وبعد ان خرج من الغرفه واجهته الزوجه بان معه امراه فى الداخل قام بضربه وقال لها انه احد الاصدقاء وبعد فتره احضر مجموعه من الرجال الى المنزل وطلب منها ان تعد الشاي وتلك المره طلب منها ان تدخل على اصدقائه دون اى احترام لحرمة منزله وهنا رفضت الزوجه الدخول فقام بضربها واهانتها فقرر احد اصدقائه التدخل لاايقافه عن ضرب الزوجه والتى ذهبت الى الحمام للاختباء حتى لاتنتهك حرمتها والكثير من الامور التى قام بها وعندما لم تعد تحتمل الامر قررت ان تذهب لاهلها والذي اصر والدها على ان تظل مع زوجها وانها اذا طلبت الطلاق فانه سوف يطلق امها وهنا دعى لها الشاب على الهاتف بالهدايه وان تصلى وتقرا القران وتذهب لحضور الدروس الدينيه وبالفعل بعد فتره ياتى له اتصال من تلك الفتاه لتخبره انها تستعد لحضور احد الدروس الدينيه وكانت المفاجئ التى جعلت الشاب يبكى ان الفتاه اصبحت داعية اسلامية وانها هى التى سوف تلقى المحاضرة .

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة