في بريطانيا.. أكبر عائلة استقبلت الطفل رقم 19 وتسعى للرقم 20! (صور)

في بريطانيا.. أكبر عائلة استقبلت الطفل رقم 19 وتسعى للرقم 20! (صور)



رحب الثنائي الإنكليزي نويل وسو رادفورد بإنضمام الفرد التاسع عشر إلى عائلتهما الكبيرة ويسعيان إلى إنجاب الطفل رقم 20 قريباً!

وتتراوح أعمار​ أفراد أكبر عائلة في بريطانيا بين أيام قليلة إلى 27 عاماً بعد ولادة أحدث أولادهما الطفلة "فيبي" منذ أيام. وقالت السيّدة رادفورد (41 عاماً) في حديثٍ إلى موقع The Sun إنّ "فيبي طفلة جميلة جداً وأنا سعيدة للغاية بأنّها بيننا اليوم، لكن لا أقول أبداً كلمة أبداً".




وأضافت سو "إنّ عائلتنا والأصدقاء يقولون لنا إنّه يجب أن نُنجب الطفل رقم 20 لكنني لا أستطيع الجزم الآن فأنا سعيدة بطفلتي المولودة حديثاً".

وبدأت شهرة الثنائي تزداد حين كان لهما 16 طفلاً وأعدّت قناة Channel 4 تقريراً عنهما وعن حياتهما الناجحة حيث يمتلكان مطعماً ومخبزاً.

أمّا عن أطفالهما فهما: كريس (27 عاماً)، صوفي (22 عاماً)، كلوي (21 عاماً)، جاك (19 عاماً)، دانيال (17 عاماً)، لوك (15 عاماً)، ميلي (14 عاماً)، كايتي (13 عاماً)، جايمس (12 عاماً)، إيلي (11 عاماً)، إيميه (10 أعوام)، جوش (9 أعوام)، ماكس (7 أعوام)، تيلي (6 أعوام)، أوسكار (4 أعوام)، كاسبر (3 أعوام)، هالي (13 شهراً) وفيبي (بضعة أيام).

وبالرغم من أنّ عدد أفراد الأسرة اليوم 19، إلاّ أنّ العائلة خسرت ابناً لها وهو الجنين "آلفي" في تموز 2013 حين كانت الوالدة بالأسبوع 23 من حملها.

وأنجبت الزوجة طفلها الأول حين كانت في الـ 14 من عمرها وحينها قرّر الثنائي الاحتفاظ بالجنين بالرغم من أنّ الكثيرين طلبوا منهما إجهاضه.

وتعيش العائلة اليوم في منزلٍ كبير ويستمتعون سنوياً بعطلة خارج البلاد من دون أن يوقعوا أنفسهم بالدين. وتُنفق العائلة حوالي 400 دولار أسبوعياً على الطعام.


تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة