أسرار «غريبة» يكشفها «حارسا» مايكل جاكسون عن حياته

أسرار «غريبة» يكشفها «حارسا» مايكل جاكسون عن حياته

أسرار «غريبة» يكشفها «حارسا» مايكل جاكسون عن حياته

على الرغم من أنه يعد أشهر النجوم في تاريخ العالم بأسره، إلا أن تسليط الضوء الإعلامي الذي حظى به مايكل جاكسون، لم يكن كافيًا للبوح بكل الأسرار التي احتفظ به نجم البوب الشهير طيلة حياته، فكلما اعتقد الجمهور المتعلق بملك البوب الأمريكي أنه كشف أسرار نجمه المفضل، وأنه لم يعد هناك ما يمكن إخفاؤه، تظهر العديد من الحقائق التي غابت عن الجمهور بشكل كبير.

وتظل هناك العديد من الحقائق المتعلقة بحياة جاكسون الشخصية غائبة عن أذهان جمهوره، الأمر الذي دفع حارسيه الشخصيين بيل وايتفيلد وجافون بيرد، لكشف أسرار عنه لوسائل الإعلام المختلفة، ووفقًا لحوارهما مع صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، إليك عزيزي القارئ أهم الأسرار التي كشفاها عن حياة ملك البوب الشهير:

1 – علاقاته العاطفية

أكدا أن جاكسون أخفى علاقتين عن الأنظار، كلاهما كانتا خارج الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه كان يقابلهما أثناء قضائه لعطلاته في ولاية فيرجينيا، وأوضحوا أن تلك العلاقات ظلت سرًّا عن عائلته وأطفاله ومدراء أعماله والمقربين له.

وقالا إن جاكسون كان يصطحبهما إلى حيث يقابل هاتين الفتاتين، إلا أنه لم يخبرهما قط عن أسمائهما، مكتفيًا بالإشارة إلى إحداهما بالصديقة والأخرى بالوردة.



2 – طقوس الإقامة والمؤتمرات

كان جاكسون لا يثق في أي شخص كان، حيث اعتاد أن يطلب من حراسه تفتيش الغرف التي يسكن فيها أثناء جولاته الفنية حول العالم، إضافة إلى تمشيط قاعات المؤتمرات والفعاليات التي كان يحضرها النجم الأمريكي الشهير.

وأرجع الحراس هذا الأمر إلى خوفه الدائم من أن يتم التجسس عليه وتسجيل أنشطته المختلفة.



3 – الانفصال عن العائلة

عانى جاكسون من مشكلات عائلية ضخمة، خاصة أنه مكث فترة ليست بالقصيرة دون أدنى مستوى من التواصل مع عائلته، ماعدا والدته التي ظلت معه لتبقى آخر ما احتفظ به نجم البوب الأشهر في العالم من عائلته، إضافة إلى جانيت جاكسون التي حرصت في الأيام الأخيرة قبل وفاته على إصلاح العلاقات الثنائية مع شقيقها.



4 – إخفاء أطفاله

كان جاكسون يحرص على وضع أقنعة جميلة على وجه أطفاله حتى لا يتمكن الصحفيون من التقاط صور لهم، وهو الأمر الذي كان لا يرغب فيه جاكسون، كما أنه أطلق عليهم أسماء مستعارة من أجل إخفائهم عن عيون الصحفيين، ليبقيهم بعيدين عن أي ضوء إعلامي.



5 – الانفصال عن العالم

أنهى جاكسون حياته دون تواصل حقيقي مع العالم الخارجي، حيث ظل مايكل لا يشاهد التلفاز أو يسمع الراديو، مكتفيًا بتشغيل أسطوانات "DVD" خاصة لأغانيه أو أعمال فنية لمطربين آخرين، كما أنه عانى في تلك الفترة من حالة نفسية سيئة للغاية.

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة