كارثة | فتاه مراهقه بعد استخدام هاتفها فى الحمام ‫#‏شاهد‬ ماذا حدث لها !!! اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

كارثة | فتاه مراهقه بعد استخدام هاتفها فى الحمام ‫#‏شاهد‬ ماذا حدث لها !!! اعوذ بالله من الشيطان الرجيم


أن أجهزة التليفونات المحمولة في بادء الأمر كان يتوقف أستخدامها علي كبار رجال الأعمال وسيدات المجتمع الراقي وكبار رجال الدولة لما كان له من أسعار وهمية وأستخدام حديث فائق التطور يعمل و يتصل بالأخرين بدون توصيل الكهرباء مثل تليفون المنزل لذلك فهو كان بمثابة دقة كبيرة وتطور عظيم من التكنولوجيا من أنتاج هذا التليفون المحمول
ولكن مع التطور الكبير في عالم أجهزة الأندرويد والأنترنت فأصبح التليفون المحمول لدي الجميع في كل مكان في العالم مهما أن كانت فئاتهم العمرية
ولكن يجب أن نري مزايا وعيوب هذا التطور أولاً وكيفية الأستفادة من مميزاته و الابتعاد عن كل شيء ضار يسببه
فننقل لكم اليوم قصة حقيقية وقعت لفتاة في مرحلة المراهقة وتبلغ من العمر 14 عاماً لعل هذه القصة تنبه وتنقذ الجميع الذين لا يتخلوا ولو لدقائق عن هاتفهم الخلوي وخصوصاً الشباب
يحكي أن الهاتف الخلوي تسبب في وفاة أبنة الرابعة عشر و هذا يرجع إلي أخذ هاتفها معها إلي المرحاض لرغبتها في متابعة صفحات التواصل الأجتماعي و أنتظارها لمكالمة أو أجراء مكالمة تعتبر علي جانب كبيرة من الأهمية بالنسبة لها
فأرادت أن تقوم بشحن هاتفها ولكن السلك الخاص بالشاحن قصير لا يصل إلي الكهرباء فأستعانت بسلك كوصلة كهربائية لتوصيل الشاحن بالكهرباء
وهنا كانت المفاجأة أن والدتها وجدتها متوفية داخل الحمام / المرحاض نتيجة صاعق كهربائي بسبب وصلة الهاتف
لذلك يجب أن يعلم الجميع بخطورة هذا الوضع ويجب أن لا يكون له حالة الأدمان لهاتفه الزكي و عدم تركه لدقائق بل يجب أن ننشغل بأي شيء مفيد و ندرك بأهمية التواصل الأجتماعي الحقيقي والفعلي بين أفراد مجتمعنا وليس فقط علي شاشات الهواتف

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة