علاقة الشيطان بالسائل المنوي و الدعاء الذى أمرنا به رسول الله لمحاربته

علاقة الشيطان بالسائل المنوي و الدعاء الذى أمرنا به رسول الله لمحاربته


الشيطان يتربص بالسائل المنوى الخاص بالرجل فيمد الحيوانات المنوية بالغذاء الأساسى حتى يكون بنية أساسية للأنسان فمن الممكن أن يتربص الشيطان بالسائل المنوى حتى يدمره ولكن قد جعل الله السائل المنوى لا يتحدد منه نوع الجنين ولد أم أنثى إلا أثناء التلقيح .

فالحيوانات المنوية عند الرجل متشابهه ومن إعجاز الله ليحفظ الأنسان أنه لا يجعل نوع الجنين يتحدد أو يتكون إلا فى حالة الإمناء والتلقيح كما فى قول الله تعالى ( وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمنى ) . صدق الله العظيم .

وقد ثبت بالفعل الأبحاث والدراسات ذلك الأمر أنه لايتحدد جنس المولود من السائل المنوى بل لحظة الإمناء وأن الشيطان يتربص فى هذه اللحظة عند إلتقاء الزوج بزوجته ولذلك أمر رسولنا الكريم بشىء هام

أنه عند إلتقاء الزوجين لابد من قول هذا الدعاء عن إبن عباس رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ” أما إن أحدكم إذا أتى أهله وقال بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان مارزقتنا , فرزقا ولدا لم يضره الشيطان ” .

وعن حديث أخر للنبى صلى الله عليه وسلم ” لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال جنبنى الشيطان وجنب الشيطان مارزقتنى فإن كان بينهما ولد لم يضره الشيطان ولم يسلط عليه ” .

وفى ذلك قد حدد الرسول موعد الجماع بأنه يحضر به الشيطان فيتسلط الشيطان بالولد وبذلك الشيطان قد تربص بالمولود وهو منى وليس عند ولادته .

فهدف الشيطان هو أن يقوم ببخ سمومه فى السائل كى يتسرب لجميع الحيوانات المنوية والتى تصبح محمله بالأسحار عند مرورها من رحم المرأة وقد أصبح الشيطان ملازم للأنسان من ذلك اللحظة .

لذلك على كل زوج وزوجه أتباع الرسول فقول الدعاء عند الجماع حفاظا على ولادة طفل سليم غير مؤذى من الشيطان .

وأن أغلب من إنجب دون قول الدعاء أثناء الجماع يجد أولاده مسمومين من الشيطان وعندهم طاقة زائدة حتى أننا نعبرهم ونوصفهم بقول شقى جدا أنه شيطان وهذا بسبب عدم قول الدعاء من قبل الزوجين فأنجبوا طفل مسموم من الشيطان وأفعاله شيطانيه .

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة