شاهدوا... داعش تعدم أحد أبرز الرموز الدينية في سيناء!

شاهدوا... داعش تعدم أحد أبرز الرموز الدينية في سيناء!


قام تنظيم أنصار بيت المقدس "داعش سيناء"، اليوم السبت، بإعدام أحد الرموز الدينية في سيناء والبالغ من العمر 100 عام.

واختطف عناصر من "أنصار بيت المقدس" المبايع لتنظيم "داعش" الشيخ المسن والضرير سليمان أبو حراز، والذي يعتبر من كبار مشايخ الطريقة الصوفية في سيناء.



وبدعوى ممارسة السحر والدجل، قام العناصر باختطافة من أمام منزله بحي المزرعة جنوب مدينة العريش على مرأى من أبنائه وتحت تهديد السلاح.

ويعتبر التنظيم الشيخ أبو حراز تهديدا لأفكار تنظيم "بيت المقدس" لنهجه المعتدل والذي ينبذ الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك لأن الكثيرين من أهالي سيناء وخارجها يعتبرونه مصدراً للبركة، كما تأتي الوفود من خارج سيناء للقائه وطلب بركته؛ إضافة إلى أن له تأثير كبير في أوساط القبائل البدوية التي كانت تستمتع لعظاته الدينية.



وكان قد سبق تهديد الشيخ، الذي شدد دائماً على أن إسرائيل وأمريكا تريدان تقسيم المنطقة، وإضاعة القدس وحق المسلمين فى فلسطين، عدة مرات من قبل متطرفي "داعش".

وأثار إعدام الشيخ سليمان أبو حراز ردود فعل غاضبة بين المصريين الذين أدانوا هذه "الجريمة" كونها مسّت برمز ديني بارز في البلاد.

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة