تعرف على قصة الحسناء التي قتلت زوجها بعد 85 يوم زواج بمساعدة عشيقها..

تعرف على قصة الحسناء التي قتلت زوجها بعد 85 يوم زواج بمساعدة عشيقها..


يظل يحلم كل شاب وفتاة باليوم الذي يجلسون فيه على “الكوشة”، وتحقيق حلم الزواج، نبدء القصة اليوم أعذائي القراء، مع “مصطفى.م” 27 سنة، الذي قرر أن يتزوج من فتاة تدعى “نورهان.ك” 18 سنة، بدأت السعادة تغمر قلبة بعد أن حقق الحلم الذي يتمناه أي شاب، ودارت في مخيلتة المستقبل الذي سيجمعهما ببعض، وكيف سيكون. لكن تأبى العروس أن تشارك زوجها هذا المستقبل، بالرغم من أنها أصبحت شريكة عُمره، بل لا زال فكرها في حبيبها القديم “عمرو.س” 22 سنة، بل وكل ما يشغل بالها كيف تلتقي بعشيقها الأول والوحيد في بيت زوجها، وتدبر لقائتها الجنسية معه، حتى نجحا في خطتهما بالتخلص من العريس الذي ينتظره المستقبل، وقامت العروس بقتل زوجها بعد 85 يوم زواج بمساعدة عشيقها.


شعر مصطفى بعد حب نورهان له بعد يوم واحد من الزواج، حيث كانت تتهرب منه حين الاختلاء بها – بحسب قول والدة القتيل – وقال مصطفى لوالدته في يوم بعد معاتبتها له بالزواج من تلك الفتاة “يعني أمشي في الحرام، انا اتجوزت ليه عشان تتهرب مني!”، ولم تكتفي العروس بمقابلة عشيقها في بيت زوجها لاقامة العلاقة الجنسية، بل خططت لقتل مصطفى بمساعدة عشيقها حتى تتخلص منه، بعد أن ايقنت ان عمرو يحبها كثير ومستعد أن يفعل اي شئ لها.


قامت شرطة كرداسة بالقبض نورهان وعشيقها عمرو.س، وتلقى القسم بلاغ يفيد بمقتل مصطفى.م 27 سنة والذي يعمل سائق، وكشفت التحريات التي أجراها ال النقيب احمد عاطف، حيث تبين ان زوجة الجني عليه وعشيقها عمرو، قتلا الزوج والتخلص منه، وتم القبض عليهما وتحويلهما إلى النيابه العامة التي أمرت بحبسهما 4 أيام بعد اعترافهم بإرتكاب الواقعة.

تابعنا على الفيس بوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة